الثلاثاء10162018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home حقيبة البلاغة حقيبة البلاغة بارادايم تايمز نفحات فقهية الهـــــــــــــــرج والمــــــــــــرج

الهـــــــــــــــرج والمــــــــــــرج

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
zmora

يسمع معظم المتدينين ممن يعتقدون بالإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف وبالخصوص من خطباء المنبر الحسينياو قد قرأوا ان من علامات الظهور ان يكون بين celeb gossip الناس الهرج والمرج الذي يعني الفوضىغير المنضبطة والتي لا تقع تحت اتجاه محدد بل هي تتحرك بمختلف الاتجاهات في حركة اميبيةلا يمكن قراءتها بدقة لأنها سرعان ما تحول حركتها باتجاه اخر لأسباب عديدة اوضحها:منها انها فوضى بلا اساس بل هي فوضى لمجرد الفوضى ليس الا، وبهذا تكون عصية على الفهمالصحيح والقراءة الواعية لها التي تحدد طريقة التعامل معها بشكل احتوائي في اقل خسارةممكنة، ومنها انها مخلوقة من العديد من رؤوس الفتنة وارباك الواقع الاجتماعي والامنيلحسابات سياسية او اطماع تاريخية او احقاد طائفية او استفزازات حكومية او.. او..ومن هنا قد يميل البعض وهو يرى هذه الفوضى ان زمن الظهور الميمون قد اقترب وأن الفرج قد يلوح في الافقوفي مثل هذه الاجواء تنشط دعوات المهدوية ومدعي انصار الامام المهدي عجل الله فرجهتحت عناوين عديدة معظمها مدعومة ممن يخلقون الفوضى ويحركون خطوطها، وخطورة هذه الدعواتانها تدعي ارتباطها بالإمام المنتظر عجل الله فرجه وبالتالي سيكون الرد عليها او مواجهتهاعلمياً- ان كانت تملك اساساً علمياً واغلبها ان لم يكن جميعها تخلو منه- امراً في غايةالصعوبة لما يمثله من جهة بعض الجهلة انه مجازفة غير محدودة وأنه وقوف بصف معادي للإمامعليه السلام.ومن هذا وذاك تزداد الفوضى هيجاناً وعلاجها تعقيداً بعد ان تركت تتحرك في حرية زائدة وغير مستحقة واصبح لها انصار واعوان ودعاة وداعمين وتداعيات خارجية وتدخلات اقليمية.ومن الضروري التنبيه على خطورة مواجهة الفوضى بالقوة التي قد تزيدها اتساعاً وتنشرها مساحة يصعب على ايةقدرة عسكرية احتوائها فضلاً عن القضاء عليها. ونشير مختصراًالى الحل المنطلق من دراسة اسبابها ومناشئها لينطلق من خلال العلاج لا من نتائجها واثارها من دون ان ينال العلاج اسبابها فإن ذلك ادعى الى تخديرها مدة ثم تصحو من جديد بعد حين،ثم تعطيل وسائل استمرارها وديمومتها ومنابت تغذيتها ثم محاصرة مواقعها ثم وضع الاصلاحاتالمناسبة لقتل مبرراتها على ان يشترك الجميع في العلاج، واول المشتركين بل الواجب عليهمعلماء الدين ممن يسمع لقولهم ويؤخذ برأيهم ويعلق على افكارهم ويحترم وجهات نظرهم، وامامن لم يسمع لهم القول فسكوتهم معذور وهو ابلغ من الكلام .

أضف تعليق


 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!