الأربعاء08222018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home حقيبة البلاغة حقيبة البلاغة بارادايم تايمز نفحات فقهية الكاظم مظهر للحسين في celebrities sex videos عصره

الكاظم مظهر للحسين في عصره

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
ka
عندما تتصفح حياة الإمام الكاظم (عليه السلام) تجد أوجهاً عديدة من الشبه فيما بين الاحداث التي مر بها مع الاحداث التي بها جده الإمام الحسين (عليه السلام) في مشهد يذكرنا بأنها من شجرة واحدةونور واحد يتجدد على مر العصور والايام ولا تخلو الأرض منه والا ساخت بأهلها وأيضاً تعطينا صورة مشهد الزيارة لذكرى شهادته صورة قريبة من مشهد زيارة جده الحسين في يوم عاشوراء أو الاربعينية من حيث عدد الزائرين بما لا يمكن أحصاؤه بالضبط ولكنه بكل تأكيد يتجاوز الملايين من الزائرين، ويتعمد الزائرون فيها أن تكون زيارتهم مشياً على الأقدام وأن تمر عبر عدة من مواكب الخدمة للزائرين وان تفاعل الزائرون مع الزيارتين بحرارة لا نجدها عند زيارة غيرهما من المعصومين (عليهم السلام). ومن هنا كان البحث عن النكتة التي أوجبت ذلك، لتشكل دعامة لكل المتصدين للعمل الاجتماعي أو القيادي لمجتمع المسلمين الآن، سواء أكانوا على مستوى المرجعية الدينية أو على مستوى المشيخة العشائرية أو على مستوى السلطة السياسية. وههنا نكتتان جديرتان بالاهتمام والاعتناء بهما لمن أراد ان يحقق فتحاً أو انجازاً تاريخياً أو اصلاحاً اجتماعياً شريطة ان لا يقطع بحصوله في حياته فقد يكون الحصول فيها أو بعدها. النكتة الأولى: حالة الشموخ والكبرياء للإمام الذي لم ينكسر على الرغم من كل الضغوط والآلام والضربات التي تعرض لها الامام الحسين (عليه السلام) اذ كان القوم ينتظرون منه كلمة، تشعر بالتنازل أو الانكسار أو القبول بحكم الدعي ابن الدعي،وما كان استرسال القوم وتماديهم في قتل ذريته حتى الطفل الرضيع إلا من أجل الحصول منه على اشارة فضلاً عن كلمة فيها انكسار أو ضعف لإرادته وعزيمته تعزز غرورهم وتداري وحشيتهم في اخضاعه أو استكانته، وكلماته واضحة في هذا المعنى (( لقد خيرني بين اثنتين بين السلة والذلة وهيهات منا الذلة)) و ((مثلي لا يبايع مثله)) فأنه يأنف وهو محق ان يقارن مِثلَه بمثل يزيد فضلاً ان يقارن نفسه به. وفي المشهد الآخر للإمام الكاظم (عليه السلام) ما كانت محاولات الرشيد في سجنه وتعذيبه الا انه اراد منه كلمة واحدة تداري غرورها بها ويرى انكسار الإمام أو تضعضع ارادته امامه ولم يعطه الإمام (عليه السلام) ذلك، حتى دفعتهم الخسة بمحاولة ايقاع الإمام بفتنة أمرأة جميلة فكان جوابه بل انتم بهديتكم تفرحون. النكتة الأخرى: لم يزاوج الحسين (عليه السلام) في طريقة تعامله مع يزيد وأبيه، حيث لم يداهن ولم يصانع بل يمكن ان نقول لم يستخدم التقية في مواجهة واضحة مع الباطل المتمظهر يزيد واعوانه، وحال الإمام الكاظم على نفس السياق، لم يعط في مواجهته مع خلفاء بني العباس أي مصانعة أو مداهنة، بل ولم يستعمل التقية في أشد المواقف حاجة لها.وكانا صابرين عازمين على ملاقاة الله بقلب سليم تتفتح شرايينه كلما اقتربت لحظة اللقاء في ميدان صبر لم تعرفه البشرية في تاريخها الطويل فاستحقا بذلك هذه الجمهرة التي ستملأ آفاق الدنيا يوماً ما. وهذان الأمران في نظري هما أكثر الامور اقناعاً واستمالة لجموع الناس إذ فيهما مواجهة الظلم مهما كبر وعظم وهو قيمة انسانيته تتشوق لها النفوس برمتها وان كانت معظمها لا تملك موقف المواجهة ولكنها بحسب فطرتها تملك موقف الاقتناع بها والالتفاف حولها ولو قلبياً وشعورياً. ويزداد الأمر اقناعاً واندفاعاً لعموم الناس فيما لو كانت المواجهة بين القمة للحق والقاعدة للباطل، وهذا ما نجده في Lesbian Porn عظماء البشرية.

 

المرجع الديني toon porn الفقيه الشيخ قاسم الطائي (دام ظله ) 24 رجب

 

 

 

أضف تعليق


 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!