الأحد10212018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home حقيبة البلاغة حقيبة البلاغة بارادايم تايمز نفحات فقهية وثيقة الشرف في ميزان الفقيه

وثيقة الشرف في ميزان الفقيه

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
stamp

 

1 -صيانة الوحدة الوطنية لأبناء الشعب العراقي وحماية النسيج الاجتماعي وعدم السماح لأي كان بإيجاد التفرقة الدينية او القومية او المذهبية

1)الصيانة للوحدة تنبع من الدستور وما لم يغير الدستور تصبح هذه الفقرة بلا مضمون وحماية النسيج لا يتحقق الا من خلال تشريعات تمنع الخطاب الطائفي وتحاسب عليه بل وتُجرِم من يعمل على تكريسه حتى على مستوى الطرح الديني العقائدي فيما لو ادى الى وضع حواجز نفسية بين العراقيين، والأولى ان تشجع الحكومة التزويج المتبادل وتجعل هبة حكومية لكل من يتزوج من الطائفة الأخرى أو القومية الأخرى.

2-اعتماد مبدأ الحوار سبيلاً وحيداً لمعالجة المشكلات والعقد التي تعتري مسيرة العملية السياسية والتعايش الاجتماعي في البلد.

2)المبدأ صحيح الا أنه بحاجة الى آليات واضحة لتفعيله في الوسط السياسي، وهو ليس بصعب وعلى السياسيين الاستفادة من الاعراف العشائرية وكيفية حل المشاكل الواقعة بين ابنائها من خلال ما يسمى (التحويل) على المعتدى عليه، وأخذ العطوه لابتعاد النفوس عن تشنجها وعدم معالجة الأزمة في ظرف الشد العصبي، مع جعل حَكَم بين الخصمين (كفريضة) وهو ما يرجع اليه في الحل ولينتخب من قبل السياسيين انفسهم والأفضل ضم بعض الشخصيات المستقلة والوطنية التي لا انتماء لها لأي فريق من الفرقاء السياسيين.

3-الابتعاد عن استخدام وسائل الاعلام لطرح الخلافات والمشاكل واللجوء الى اللقاءات الوطنية او الثنائية والبحث عن الحلول عبر الوسائل الدستورية.

3)هذا ما أكدنا عليه مراراً وتكراراً، وينبغي أضافة هذه وهي عدم السماح بطرح الخلافات مع الاخرين في حال سفر المسؤول لأي بلد فإن هذا شأن داخلي لا يسمح للآخرين التدخل فيه ولا يسمح للسياسي العراقي التعرض له من خلال لقاءاته مع ساسة الدولة المضيفة أو عرضه بوسائل اعلامها.

4-نبذ التقاطع والقطيعة بين القوى السياسية عند حدوث الازمات والخلافات والتماس الحلول لها من خلال الحوارات المباشرة.

4) لو كان الخلاف على مشاريع وطنية عامة تشمل جميع العراقيين لا شريحة دون أخرى أو منطقة دون أخرى أو طائفة دون أخرى لما حصل التقاطع، لأنه إنما يحصل من خلال الفرز الطائفي والسياسي وفي الاطار الوطني العام لا يوجد فرز.

5- العمل على تعزيز الثقة بين اطراف العملية السياسية في ما بينها من جهة ومع الجمهور العراقي من جهة hottest celebrities اخرى.

5)الثقة انما تعزز بالعمل المشترك واحترام وجهات النظر والابتعاد عن تخوين الآخر أو الاستقلال من قيمته أو التربص به ليفشل، وامام الجمهور من خلال احترام آرائهم وانجاز مطاليبهم وتخصيص حصة من النفط توزع بشكل متساوي على جميع العراقيين وليكن مشروعنا من توفير ما زاد على ما تؤسس له الميزانية العام من اسعار للنفط.

6- التعهد بالعمل بروح الفريق الواحد لخدمة الوطن والمواطنين.

6)يفترض ان التعهد أمام الشعب العراقي مباشرة وبصيغة واضحة لا تقبل اللبس وان تتضمن وحدة العراق ارضاً وشعباً وحكومةً، يكون للمركز الفصل في قضايا الخلاف.

7- الوقوف بحزم لمواجهة اي خطر celebrity sextapes او نهج او ممارسة تحرض على العنف و الطائفية.

7)هذا في حال ضبط حركة السياسيين animated porn وسفرياتهم الخارجية كما نبهنا عليه سابقاً وان يخضع سفر المسؤول لاعتبارات المصلحة الوطنية العامة.

8- تجريم كل الانشطة الارهابية التي يمارسها اعداء العراق من جماعات القاعدة او اي تجمع يتوسل بالعنف والارهاب لتحقيق اهدافه.

8)يفترض ان هذا بديهي والمهم هو تعميم هذا لكل المجاميع المسلحة مهما كانت صفتها وهويتها وانجاز احكام الاعدام بدون تأخير.

9- حظر حزب البعث وجميع انشطته وواجهاته وتجريم الانتماء له وتفعيل Lesbian Porn قانون المساءلة والعدالة على الجميع.

9)وهذا يعني تخليص جميع دوائر الدولة من اعلاها الى اسفلها من عناصر هذا التنظيم في حدود ما حدده قانون المساءلة والعدالة ومن يوءي البعض منهم وفي بطانته يعتبر خائناً لهذه الوثيقة.

10- تحريم ومنع استخدام موارد وامكانات الدولة لاستهداف الخصوم والشركاء لتغيير المعادلة السياسية سواء في الحكومة celeb sex tapes او البرلمان.

10) ينبغي ان يكون هذا بأثر رجعي وفسخ حسابات جميع المسؤولين، وارجاع ما لم يكتسب بحق مشروع الى خزينة الدولة، ومن يمانع أو يماطل تشمله ذيل الفقرة السابقة.

11- منع ارتهان الارادة العراقية بارادات واجندات خارجية مع احترام علاقات الصداقة مع القوى والدول الاخرى وبشكل متكافئ.

11) هذا ما أكدناه مراراً وتكراراً وقلنا أنه لا يمكن بناء دولة ترتهن ارادة حكومتها بارادات دول أخرى مهما كانت، وهذا يحتاج لعزيمة قوية وارادة متينة.

 

أضف تعليق


 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!