الثلاثاء06192018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home حقيبة البلاغة حقيبة البلاغة بارادايم تايمز نفحات فقهية السرقة

السرقة

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
stamp

اخذ ما لا يستحق من الغير بعد هتك المال بغياب صاحبه، ولا يشك احد في حرمة هذا الفعل شرعاً وفي كونه جرماً قانونياً وأن المسروق من الاموال نقوداً او غيرها يجب ارجاعها الى صاحبها- المسروق منه- ولا يكفي celebrity nudes ذلك بل لابد من معاقبة السارق لارتكابه ما لا يجوز من الفعل متجاوزاً بذلك على القانون المنظم لحياة البشر رعايةً لمصالح الجميع وحفاظاً على حقوق الكل، واخلالاً بالنظام العام وبهذا يستحق ان يعاقب بالسجن قانوناً او تقطع يده مع توفر شروط معينة في المال المسروق من كونه محرزاً اي محفوظاً بطريقة لا يصل اليه الا بكسر الحرز وغيرها على ما هو مذكور في رسائل اهل الفقاهة والشرع.
وهذا هو المركوز في اذهان الناس من معنى السرقة، الا ان هناك سرقات من نوع جديد بدأت تنتشر في الاوساط الاجتماعية، وبعضها في الاوساط السياسية وبعضها في الاوساط الدينية، فمن السرقات الاجتماعية سرقة النسب والانتساب الى لقب لا يمت اليه بصلة لاعتبارات عديدة منها كسب وجاهة اجتماعية من خلال العنوان المسروق واضفاء اعتبار اجتماعي لا يمكن الحصول عليه الا بالتلبس باللقب الجديد، ومن ذلك دعوى الانتساب الى السيادة العلوية المحمدية الهاشمية، فقد كثرت هذه الدعوات حتى صارت عرفاً في بعض مناطق العراق كراوه وعانه وسامراء على ما اسس له النظام السابق وإن كنا لا نستبعد انتساب بعضهم الى الشجرة النبوية المباركة اما الكل فهو الامر المسروق من هذه الشجرة وبهذا تجلت كلمات دعبل- ارى فيئهم في غيرهم مقتسم وايديهم من فيئهم صفرات.
وهنا المسروق منه هو عموم الشعب او عموم المسلمين بل الاسلام حتى ورد ما مضمونه (ملعون من انتسب الى غيره) ولك ان تقول ان المسروق هنا هو الحق العام لاخلاله بتركيبة النسب وحقوق الانتساب مع ما يوجد عليها من حقوق او واجبات شرعية فيما يتعلق بالخمس والزكاة اخذاً او حرمة على ما يعرفه المتدينون.
وهناك السرقات السياسية من جهة سرقة مجهود الاخرين واحتوائه وضمه الى مجهوده ومآثره من قبيل سرقة تبني موقف جهادي او مقاومي وصرفه عن صاحبه الحقيقي الى غيره اضفاءً لمكانة ومأثرة جديدة لا ناقة له فيها ولا جمل، غاية ما هناك انه يملك بعض الوسائل الاعلامية والموارد المالية التي يشتري بها ذمم الاخرين ليعرضوا له امتيازه ومأثرته بهذا الامر وخوفاً من الاخر فيما لو تقدم اجتماعياً وجماهيرياً، منها ما هو واقع لهذا المتحدث، فقد اسس لمقاومة الاحتلال ووجوب مواجهته وافتى بما لا يستطيع غيره من ان يفتي بها ان لم نقل لم يملك شجاعة التفوه بها، فقد افتى بمشروعية المقاومة ما دام الاحتلال جاثماً وحرك الوسط الاجتماعي للتيار الصدري في مواجهات النجف للاحتلال الامريكي بعد ان خيّم الخوف والسكون على الجميع مع رغبة البعض بالانقضاض على التيار والقضاء عليه بعد سنوح فرصة دحره في النجف الأشرف، وكان اصحابه خائفين كأن على رؤسهم الطير حياري لا يستطيعون فعلاً ولا يقومون بتصرفاً حتى ضاقت الارض عليهم بما رحبت، وفي لحظة الاحباط الشديد والشعور بالغربة والخروج عن المتعارف، والحركة ضد التيار العام كما يحلو للبعض ان يعبر، واذا بالفتوى المفجرة والمشرّعة للمقاومة وقد اطلقها الكاتب لهذه السطور، وقد اتت على كل النتائج من بروز التيار وتبلوره كتيار مقاوم للاحتلال وحامي الضياع، وهنا سرق هذا الموقف وهذه الحماسة حتى اصبحنا نسمع ان فلاناً سيد المقاومة وان فلاناً قائدها وأن فلاناً داعمها وممولها، وهؤلاء بعد تجاوز الخطر والتاسيس لها وتشريعها واثباتها نتائج على صعيد الواقع والمتغيرات الميدانية على الارض حتى تناولها البعض من هنا والاخرون من هناك.
ومن نافلة القول ان نذكر هروب الجميع من حماية المرقد العلوي الشريف اثناء المواجهات حتى بادرنا الى ادارته وحمايته لمدة شهراً تقريباً ثم بدأت قوافل من الاخرين لمباشرة حمايته- اي بعد العافية ورجوع الامور الى وضعها قبل المواجهة-.
ومن الغريب ان كل وسائل الاعلام رسمية وخاصة كل من تحدث عن المقاومة للاحتلال الامريكي بعد ان كان يقول قوات الائتلاف او القوات الصديقة لم تشر الى هذه الحقيقة بالمطلق ولا الى حقيقة ترك celebrity nudes المرقد العلوي، وهذا الكلام عليه شهود من مجموعة من الطلبة.. لا حاجة لذكر اسمائهم.
فهذه real celebrity porn سرقات جهود جهادية ومواجهات رجالية خرجت من موضعها ومؤسسها الى غيره فهي سرقة.
واما السرقات الدينية فهي كثيرة وللاسف نقتصر على الجهود العلمية التي تسرق من اصحابها الى غيرهم من دون اشارة لا من قريب ولا من بعيد الى مصدر اخذها ولا حتى التلميح بانها ليست من عنديات المؤلف
انا لله وانا اليه cartoon porn راجعون

 

 

أضف تعليق


 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!