الأحد10212018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home حقيبة البلاغة حقيبة البلاغة بارادايم تايمز نفحات فقهية هل نحن celebrity porn video حسينيون؟

هل نحن حسينيون؟

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
522032 345039092225681 1966069030 n

ونحن نعيش ذكرى الفاجعة المؤلمة ذكرى أشنع وأبشع جريمة ترتكب بحق الانسانية،الا وهي استشهاد الامام الحسين gay cartoon porn ( عليه السلام) واهل بيته الاطهار(عليهم السلام) وصحبه المنتجبين(رضوان الله عليهم) تلك الفاجعة التي تمثلت ببروز الباطل والفساد كله وفي الجانب الاخر الحق والايمان كله.ولكن ونحن نحي الشعائر الحسينية علينا التخلق باخلاق الحسين عليه السلام لانه خرج من اجل الاصلاح ورفض الفساد الذي كان يسببه المتلبسين بزي الدين آنذاك!!.الحسين خرج للإصلاح كلمة لابد ان نعيها،في طف عاشوراء ثمة امثلة كثيرة تستحق ان ندرسها في عصورنا الحالية ونتمعن بها ملياً،في عاشوراء النساء والاطفال والشباب والكهول،وكلهم ضربوا امثلة عالية من القيم يجب ان نستلهمها،ولكن للاسف رأينا بعض الامور التي لم نحب ان نراها هذا العام،في مراسيم احياء هذا الشهر كان بعض الذين يحسبون انفسهم يحسنون صنعاً وقعوا في السلبية بعض الشيء وحتى لا نكون ناقدين لتلك الامور بلذاعة،بعض المواكب التي قامت برفع سماعات الصوت اثرت في الصباح على بعض المدارس وانا سمعت ان اكثر من مدرسة عطلت الدوام لهذا السبب!رغم ان تشغيل الجهاز صباحا ليس بالضرورة بل ان اغلب المواكب تنطلق ليلاً،او بعد صلاة (العشاءين) أحدى المدارس اشتكوا لمديرهم من عدم سماعهم للمدرس بشكل جيد بسبب السماعات التي علقها صاحب موكب على جدران المدرسة تلك فاخبرهم المدير بانه يخشى الاعتراض وطالبهم بالذهاب انفسهم لصاحب الموكب للطلب منه ان يوقف الجهاز فترة الدوام الرسمي فلم يذعن صاحب الموكب وبقي الجهاز يعمل!!ونقل لي معاون طبي في احدى المستشفيات ان صاحب موكب جعل موكبه امام تلك المستشفى او بالمقربة منه وعند ذهاب هذا المعاون الطبي لاخبار صاحب الموكب بضرورة ايقاف الجهاز بسبب وجود اطفال في الخدج ربما يموتون جراء الصوت العالي رفض صاحب الموكب حتى تم رفع موكبه بالقوة من قبل جهات اخرى!!!!وايضا ترك الاطعمة في الشوارع امر سلبي لابد ان نعالجه ونحن على اعتاب الزيارة الاربعينية وهي اضخم واكبر .حتى نظهر العزاء الحسيني بوجهه الحسن والحضاري.لان النظافة هي من ( الايمان)والاهم من هذا كله هل سرنا ونسير على سيرة الحسين ( عليه السلام) ؟؟؟ الذي رفض الفساد والافساد هل رفضنا ذلك كما رفض الحسين هل رفضنا من يسرق في الميزان ويأخذ الرشاوى في الدوائر أم قمنا نحن بمشاركتهم بهذه الجريمة والسكوت عنها،هل رفضنا المسؤول الذي يستحمر الناس ولا يقدم لهم خدمات ويسرق مالهم العام هل رفضناه أم سكتنا وصمتنا كصمت اهل القبور!!وليسال كل مسلم نفسه هل المواكب والمسير للامام الحسين صيرت ( عادة فقط) أم هي مشعلاً للانتفاضة ضد الباطل والفساد والمفسدين (بكافة قومياتهم وانتمائاهم) ان كانت عادة فهي مشكلة كبيرة،فالاصح يجب ان تترجم تلك الشعائر إلى سلوك عملي وايمان عقائدي ووطني لرفض كل فساد في بلدنا ولاسيما ما يحصل من سرقات للمال العام من قبل الساسة وبعض المتنفذين في الدولة ،ان سياسة ( ما علي ، شعلي) لم ولن تكن يوماً من اخلاق الحسين بل هي من أخلاق أولئك الذين رفضوا حتى ان يبقوا على الحياد حينما دعاهم حبيب بن مظاهر الاسدي رفضوا حتى ان يبقوا متفرجين بل هربوا بعيداً...يجب ان نأخذ العظة والعبرة من الأهداف السامية للثورة الحسينية لا ان نمارس طقوساً تنتهي بمجرد انتهاء شهري محرم وصفر!!فكروا وحاسبوا فان إتباع آهل البيت يجب ان يكون بشرطه وشروطه وليس ادعاء الانتماء وحسب.ارجوكم لا تسطحوا ثورة الحسين ( عليه السلام) فهي ليست دمعة واكل وموكب فقط بل هي تحمل ابعاداً وقيم فكرياً تصلح ان تكون منهاجاً للمجتمع الفاضل المثالي الذي لا يسوده الظلم والتعسف.حتى لا نعيش مجتمع وصفهم الفرزدق ( قلوبهم معك وسيوفهم عليك)!!!وصدق موريس دو كابري حينما قال: ( يقال في مجالس العزاء ان الحسين ضحى بنفسه لصيانة شرف وأعراض الناس، ولحفظ حرمة الإسلام ولم يرضخ لتسط ونزوات يزيد، اذن تعالوا نتخذه لنا قدوة، لنتخلص من نير الإستعمار، وأن نفضل الموت الكريم على الحياة الذليلة).

أضف تعليق


 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!