الجمعة11162018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم نقش القلم بارادايم تايمز المجتمعية غرائب عراقية

غرائب عراقية

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
imagesM287Q0W2

الغريبة الأولى: انه في جميع شعوب الأرض قاطبة الا في بلدنا و شعبنا العراقي  celebrity porn fakes ، حيث هناك اذا قدم اليهم المسافر من اي بلد كان فهو يحاول ان يتعلم لغة البلد الذي دخله ، وأبناء البلد يطلبون منه او ظاهر حالهم يريدون منه ان يتعلم لغتهم كي تسير أموره معهم وفهم بشكل طبيعي انطلاقاً من مقولة من عرف لغة قوم امن شرهم، الا ان شعبنا المبدع هو من يتعلم لغة القادم ويحاول ان يتفاهم معه بلغة قومه، والأغرب ان بعض مسافري البلدان القريبة قد عرفوا هذه الغريبة من العراقيين ، فيطلبون منهم الحديث بلغتهم لا بلغة أهل العراق.
الغريبة الثانية: ان معظم شعوب الأرض تعتز وتفتخر بعلمائها وتحاول بكل ما أوتيت من قوة ومكنة تكريم العلماء وتبجيلهم والاعتناء بشأنهم، ووفرة التقدير والإكرام لهم، في مقابل الاستفادة القصوى من علومهم ووجودهم بين ظهرانيهم ومن هنا نرى علمائهم مبدعين ومسرورين في ما يقدمونه لشعوبهم وبلدانهم.
وحينما تأتي الى بلدنا فأن علماءنا محسودون محاربون محاصرون مضيَّق عليهم وألان يعيشون حالة الخوف من الاختطاف او الاغتيال او التهجير. فهم بصراحة غرباء في بلدهم، مغيب دورهم، مصغّر قدرهم، أمتهم خائفة من وجودهم بدلاً من ان تكون مستبشرة بحضورهم ، تستفاد من أفكارهم cartoon porn وتبني على قدراتهم العلمية وتصلح شؤون البلاد بتسديدات أرائهم وتحتف بهم في كل الأمور استئناساً بأفكارهم ونظرياتهم ، ولكن هذا الحال لا يستمر الى الأبد، وإنما الى الموت فتبدأ بعد رحيلهم وانسداد فتحات علومهم في الاحتفال بذكراهم وتمجيد أفعالهم ولكن بعد رحيلهم وغيابهم عن هذه الدنيا ولست بحاجة الى  نماذج من علماء في وقتنا الحاضر فأن المعظم ألان يعيش على أثارهم ومنجزاتهم ، وقد كانوا من اشد المحاربين لهم.
الغريبة الثالثة: ان معظم بلدان الأرض وشعوبها تقدم علمائهم على غيرهم في مجالات اختصاصهم وتعتني بهم اكثر من غيرهم ، وتحاول بكل وسائلها ان تعطي تقدماً واهتماماً إعلاميا وشعبياً بل وسياسياً لهم، فالصدور عن أمرهم والاستشارة لأرائهم والسعي  لإرضائهم وترسيخ وجودهم الاجتماعي وسط أبناء شعوبهم، الا ان هذا البلد يعكس الامر فهو يعتني بعلماء غير أبنائهم ويقدم وجودهم على وجود علمائهم ويتعبد بآرائهم ويبتعد عن أراء علماء بلدهم ، ويقدم لهم كل الإمكانيات والحضور الإعلامي والشعبي بمناسبة واخرى بغض النظر عن علمائهم، مع فارق كبير نأخذه من النص القرآني . (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) سورة إبراهيم اية4. وشعب مكة أدرى بما فيه، وكلها لا تشفع يبقى الامتياز للغريب والغرابة للقريب، لعمرك هذا من العجيب.

الغريبة الرابعة: طموح معظم شعوب الأرض في التغيير والتطوير نحو الأمام والسعي لإيجاد البديل الناجح او النموذج المتطور وإنما فات من الزمن لا يمكن قبول ديمومة أدواته وشخوصه لأنهم يمثلون حاله قد تجاوزها الزمن وعَبَر مفرداتها ولهذا نجدهم في تطور مستمر واستقرار دائم وسعي دؤوب لتطوير الحياة بكل مفاصلها فيما نحن نخاف التجديد ونتوجس من التغيير وإبقاء ما كان أفضل مما سيكون والاستعداد للتغيير مجازفة غير مضمونة العواقب، وهكذا الى ان يأتي التغيير والتجديد بلا مشاركة لهم فيه ولا إرادة تسعى لتأتيه، فتبقى إرادتهم مرهونة وشؤونهم مشلولة لا تتحرك الا ان تُحَرك ، ومن هذه الغرابة تعرف أية نتيجة تريد معرفتها في اي شأن كان.
الغريبة الخامسة: انهم طيبون الى درجة لا يمكن قبولها في معظم أعراف الأرض ذلك انهم يقبلون بأدنى إطراء وابسط دعاء فما ان تقول للأخر رحم ا... والديك او بارك ا... فيك ، او اجرك على ابي عبد ا... ، وغيرها من تعابير دارجة، فأنه مستعد للتنازل حتى على حقوق آخرين او حقوقه هو عند القائل فيجد في نفسه حراجه بمطالبته او قيداً على محاسبته وهكذا تذهب حقوق كثير من الناس ويحصل التنازل عن أخطار عديدة ينبغي لأجل حفظ الواقع الاجتماعي ان تصحح كي لا تتكرر او تتسع او تصبح ظاهرة اجتماعية لا يمكن الوقوف أمامها.
سياسية
الفرق بين naked celebs العلماني والاسلامي
يبدو  ان الفرق بين الاسلامي والعلماني غير معروف عند الناس، فهما ليسا متقابلين لأن العلماني غاية ما يدعيه ان الدين تنظيم العلاقة بين الفرد وربه فقط، واما تدخل الدين في علاقة البشر مع بعضهم اجتماعياً وسياسياً فلا دخل للدين فيها، وهذا ناشيء عمّا حصل للكنيسة في العصور الوسطى وان تنحيتها عن العمل السياسي قد طور الدول الأوربية مبقية عمل الكنيسة في دائرة قراءة الانجيل والأذكار في الكنيسة كل يوم أحد في الاسبوع ، وبهذا انعزلت الكنيسة عن تدخلاتها في المجال السياسي وحاول هؤلاء ان يعكسوا ذلك بكل ظروفه وأطره في الدائرة الاسلامية مع الفارق الكبير بين الاسلام والمسيحية فقد غاب عنهم ذلك وأخذوا يقلدون الغرب في كل طرح أو منهج لبناء الحياة الاجتماعية والسياسية ، والى الآن نعيش مقلدين للغرب في أي عملية بناء سياسي وكأنه مصدر الهامنا وبناء بلداننا هو الغرب ..
الا ان العلماني لا يعني أنه غير متدين فقد يكون متديناً وذا celeb sex tapes علاقة جيده مع ربه التزاماً بتكاليفه الشرعية ولكنه يبعد الدين عن السياسة.
كما ان مصطلح الاسلامي لا يعني أنه يريد تطبيق الشريعة بتمامها سياسياً فأن هذا الاسلامي نادر أن لم نقل لا وجود له،ولكنه يحاول بشكل خجول تطبيق المفردات الإسلامية في بعض نواحي الحياة السياسية، ويعتني بالشعائر celebrity sextapes الدينية فيما يتعلق بالمناسبات والاعياد الاسلامية وغير ذلك بما هو خفيف المؤونة ولا يشكل تحدياً مع الواقع بكل ازماته ومشكلاته يكفيك من ذلك انتشار المنكرات في الساحة الاسلامية بلا رادع من اسلامـــي الا من البـــــــــــــــعض
في محاولات فردية لا تسمن، يقوم بها الاسلامي
 لابراء ذمــــــــــــــته امام الجـــــــــمهور ولعل له اســــــــــــبابه الخاصة والعامة بما لا حاجة الى الدخول في تفاصيله، وبهذا قد يلتقي الإسلامي والعلماني عندما تقفز التحديات الإسلامية بقوة على الواجهة السياسية حيث يكون الموقف متساوياً تقريباً فيما يقدمه العلماني مداراة للجمهور  ويفعله السياسي التزاماً بدينه امامهم أيضاً. وبهذا يتضح ان كليهما لا يريد تطبيق الشريعة بمستويات عالية لعجزه تارة عن أعمال ذلك أو تطبيقه أو اقناع الاخرين به، أو التجاهل في تجربة لترى الناس قدرته على القيادة وتقديم حلول واقعية للمشكلات، أو يتعرض لضغط من قبل غربيين يملك علاقات جيدة معهم يجعل استرضائهم مطلوباً أو عدم اغضابهم محسوباً.
أكتفي بهذا المقدار فأن فيه غنى وكفاية من الإجابة.           

أضف تعليق


 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!