الجمعة05252018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم نقش القلم بارادايم تايمز المجتمعية مسرحية جئت لأراك احتمالات مفتوحة لوصف واقع نعيشه

مسرحية جئت لأراك احتمالات مفتوحة لوصف واقع نعيشه

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
DSC05156

في مسرحية لم تكن فريدة في عالم المسرح ولم تكن جوهرية المأخذ  لكنها كانت معبرة وهادفة وصادقة  لان القائمين عليها عاشوا وجعها وتفاصيل يومياتها  ، عندما شاهدنا مسرحية جئت لأراك . توسمنا ان نجد عرضاً مسرحياً ممثلين يدلون بأدوارهم وينزلون الستارة ثم يرفعوها لنصفق لهم ولكننا عندما نجد  تزامن شرحي بين قضايا وديكور ومسرح هادف متقن ، وبين اداء انسجم مع روحية الحاضرين وأسئلتهم التي زادت المسرح فرحاً وجدلا وطرحا ونقاشاً  أذن يجب علينا  الوقوف ومشاهدة مشهد سطرته الدراماتورك آننا شولين باسئلتها ، وكأنها تريد ان تعيش حالة اسمها المسرح العربي وتمتص زخم المعلومة التي تجسدت بين ثنايا الحوار  . فحين انطلق كريم رشيد متحدثاً بسلاسلة ونعومة المعلومة ورشاقتها منطلقاً بطرح مسرح الرحابني وفيروز وعلاقتهما الغنائية التمثيلة مرورا ببلاد الشام ومسرحها ودريد لحام والمه وترجمته لقضايا مستقبل كأنه كان يعيشها منذ سنين . فقد استخدم  ملحمة رموز المسارح وطرحها بواقعية بعيداً عن الحوار الفلسفي المكين ، من خلال بوابات اله الحب والجمال والقدرة وأساطير طرح اسماء مسرحيين في السويد وتونس ولبنان والمغرب وعلاقتهم بالخشبة ودورهم البارز بطرح القضايا الجادة والهادفة ، ذاهبا لتفريق بين معنى المسرح ومفهوم المتمسرح .
كانت الدراماتورك آننا شولين محاورة  لاتريد ان تضع ضيفها بخانة المستجوب ، كانت محاورة تريد ان تحترم الذائقة السمعية للجمهور الذي حضر ، فترجمها كريم رشيد هذا الانسان المحب لخشبة المسرح وعاشق ملحمة هذه العيدان التي يقف عليها ،لانها ببساطة وطنه ،  في وسط طوفان المفردة المشتركة بين نص مسرحي مترجم لم يكتمل ، ختم حواره وحديثه به.
ملفتاً بالذكر من يستمع لهذا النص عليه ان يترجم الاحساس بينشخصية الحر الرياحي ومفهوم الحرية  بواقعة الانسانية في celebrity porn tube كربلاء .
ولماذا اختار أن يكون حراً celebrity news في موقفه بين أعداد غفيرة من الآلهة التي تحتاج الى نظر وتدقيق .
فكل حضور مشترك بين اللغة السويدية والعربية أجد celebrity sex videos هناك أنخرام في نصوص تطرح ومعاني تمزج ومعلومات لاتلتقي مع العنوان .
 الا أن مسرحية جئت لأراك جسدت بواقعية  جعل المزج بين المسرح كخشبة وديكور  وموسيقى  مقصداًواستعمالاً محدداً مشحون بنص القدر والشر والخير في زمان اصبحت الجدار العازل الكونكريتي ، بمثابة  ملك مزيف جاثم على صدر التاج الذي يعتلي راسه فهذه هي واقعية بغداد خصوصاً وارض سومر عموماً التي لم تختار حكامها ولم Mature Porn تضع على رؤوسهم التيجان ،لانها مرتبطة بعناصر الزمان والمكان بين مطلع الشمس وفيافي الجبال وهيبة االانهار التي يعشقها جلجامش باحثاً عن عشبة الحياة الابدية التي سرقها الثعبان الطائر . فقدم لنا مسرحية جئت لأراك لتكون احتمالات مفتوحة لوصف واقع نعيشه.

I came to see you)

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.919750024745470.1073742099.308772229176589&type=3

 

 

أضف تعليق


 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!