الجمعة09212018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم نقش القلم بارادايم تايمز المجتمعية (بغداد عربية الوجه اسلامية القلب انسانية الروح)

(بغداد عربية الوجه اسلامية القلب انسانية الروح)

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
IMG 0208

كان منهاج الاحد 24 اذار اليوم الثاني لافتتاح المهرجان واسعا مكتظ بمشاركات الفنانين العراقيين الرواد والفرق الشعبية المتنوعة ، بحضور نائب رئيس الوزراء الدكتور صالح المطلك والدكتور سعدون الدليمي والدكتور احمد الجلبي والدكتور نوفل ابو رغيف وعدد من المسؤولين ورواد الثقافة والفن العراقي فكان من ابرز المشاركين الفنانين العراقيين الرواد ، ياس خضر فاضل عواد طالب القرغولي سعدون جابر والفنانة امل خضير حسين نعمة حميد منصور وتقديم عروض الفرقة القومية للفنون الشعبية وفرقة الفنون الكورديه وفرق المنطقة الغربية ، فقد جسدت الفرق الوحدة الوطنية بين عموم العراقيين ورفع علم كردستان بجوار العلم العراقي . فنحن سعداء بنقل الصورة الايجابية التي عكستها فعاليات تتويج بغداد كعاصمة للثقافة العربية امام الوفود المشاركة, بسواعد وعقول ابناء العراق نقلت هذه الصورة cartoon porn videos الطيبة للوفود المشاركة في المهرجان ونقلوا رسالة مهمة للعالم التضامن والوحدة الوطنية وهو نجاح بغداد في العودة الى المشهد الثقافي العربي فضلا عن كونها احدى العواصم المركزية الفاعلة في المشهد الثقافي العربي . التي رجعت وبقوة رغم محاولات تشويه الثقافة العراقية, وان المثقفين العراقيين كان دورهم الاكبر في تفعيل المشهد الثقافي العربي ولا سيما وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي والدكتور نوفل الناطق ارسمي لمشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية الذي واصل الليل والنهار مع اللجنة الاعلامية لإنجاح هذا العرس الكبير. فان بغداد التي احتضنت كل المدارس الفكرية الاسلامية قادرة على النهوض بالثقافة العربية اليوم برزت بغداد بعقول ابائها ثقافة عربية متسامحة ونبذ الخلاف تقبل الاخر وتتحاور معه وترفض كل ما له علاقة بالعنصرية والأفكار المبنية على العنف. ان بغداد عاصمة للثقافة العربية منذ سنوات طويلة وعبر الأزمنة والتاريخ، وهي عاصمة الدولة الاسلامية لعشرات السنين، وان حضارة العالم تكونت في العراق، منذ تاريخ السومريين والبابليين والكلدانيين والآشوريين، التي اسست لهذه الثقافة . ان ثقافة بغداد العريقة اكتسبتها من مكانتها التاريخية العظيمة على مدى الحضارات التي مرت بها. وهو ما يعطي لدول العالم مؤشرا بأن العراق تعدى المرحلة الصعبة وان بإمكانها استضافة جميع الفعاليات وتحديا للإرهاب وان ثقافة العراقيين عكستها فعاليات هذه المناسبة امام الوفود المشاركة في المهرجان التي تعدت أكثر 15 دولة عربية في فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية بوفود رفيعة المستوى، وعدد من الوفود الاجنبية منها صربيا واسبانيا ودول افريقية ومن خلال هذا المهرجان أخذ العراق دوره كما كان دائماً في المجال الثقافي والأدبي بين الدول العربية والعالم. تحية للإعلامية جيهان الطائي على دورها الرائع في ادائها كعريفة للحفل. صادق الموسوي    

أضف تعليق


 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!