الجمعة07202018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم نقش القلم بارادايم تايمز المجتمعية الحقوهنّ.. قبل celebrity sextapes نفاد الكمية!

الحقوهنّ.. قبل نفاد الكمية!

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
574602 448007915239585 962072066 n

عاوز تتجوز.. عروستك عندنا. توجد لدينا أخوات سوريات ملتزمات محجبات ومنقبات. الجدية في التعامل، الصدق، والسرية التامة. اتصل بنا فورا» لا تفزعوا، هذا ليس إعلانا عن نزول تلفزيونات جديدة للأسواق، هذا منشور انتشر في مصر للإعلان عن «نزول» كمية من السوريات اللاجئات للزواج «قبل نفاد الكمية».
 لا أستطيع أن أشرح لكم مقدار القرف والغضب الذي أشعر به وأنا أكتب هذا المقال، فلقد توالت الأخبار بسرعة وبكثرة الأسبوع الماضي، حتى أصابتنا بالغثيان، فمقدار الخسة لبعض المشايخ الذين يتاجرون بالإسلام تحت ذرائع عدة، أصبح لا يحتمَل. هنا شيخ سلفي أردني يدعو إلى «سبي النساء» خلال المعارك الجارية في سوريا «وفق فتوى شرعية»، وهناك إمام جامع ينادي «المهتمين» أن الحقوا وتزوجوا من السوريات، فالمهر لا يتعدى الـ500 جنيه، ناهيك عن تلك الفتوى الغريبة التي استحدثت نوعا جديدا من الجهاد للمرة الأولى في التاريخ.
 هذه المرة خرجوا إلينا بما يسمونه «جهاد المناكحة»، وهو عبارة عن «فتوى صدرت عن بعض من يعتقدون أنهم أهل للإفتاء، تنص على إجازة أن يقوم المقاتلون ضد النظام السوري أو غيره من الأنظمة من غير المتزوجين، أو من المتزوجين الذين لا يمكنهم ملاقاة زوجاتهم، بإبرام عقود نكاح شرعية مع بنات أو مطلقات لمدد قصيرة يتم بعدها الطلاق، وذلك لإعطاء الفرصة إلى مقاتل آخر بالمناكحة. أما الشروط الواجب توافرها، فتقضي بأن تكون الفتاة بالغة من العمر 14 سنة على الأقل، أو مطلقة، وأن تكون متدينة ترتدي celebrity nude النقاب أو الزي الشرعي». وأكد بعض رجال الدين «ان الهدف من زواج المناكحة هو تمكين المقاتلين من حقهم الشرعي في المعاشرة، وهو ما يزيد من عزائمهم ويرفع من معنوياتهم القتالية».
وبغض النظر عن مصداقية هذه الفتوى البشعة، وعدم تبيان من أفتى بها، إلا أن بعض المراهقين والمراهقات العرب صدّقوها، بل اتبعوها، فقد نشر على موقع «سما»، أن الكثير من المراهقات latest celebrity news التونسيات اختفين وسط ترجيحات بسفرهن الى سوريا من أجل هذا «الجهاد». وعلى شاشة «الميادين» ظهرت فتاة تونسية تدعى رحمة في الـ16 من عمرها، كانت قد قررت الذهاب لسوريا لممارسة الجهاد، لكنها استجابت لتوسّلات والديها في اللحظات الأخيرة وعدلت عن قرارها.
 من جهة أخرى، أجرت القناة البريطانية الرابعة مقابلة مع رجل خليجي في الأردن، يقول فيها إن الزواج من السوريات أصبح فرصة.. لـ«رخصهن» وقلة طلباتهن. وفي جريدة النهار المصرية نشر هذا الخبر «كل مسجد ينادي المنادي: أي أخ مسلم عايز يتزوج من فتاة سورية يجب أن يحضر فورا.. المهر عدة جنيهات.. والعروس عذراء لم يمسسها إنس ولا جان».
 لا أقول سوى.. يا حيف!

 

 

 

 

 

أضف تعليق


 
stamp
DMC Firewall is a Joomla Security extension!