الثلاثاء07172018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم نقش القلم بارادايم تايمز المجتمعية غياب المرأة الحلية ؟!!

غياب المرأة الحلية ؟!!

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
joadd
 أثار انتباهي كما أثار انتباه غيري من الأدباء والمثقفين والناس عامة غياب المرأة الحلية عن انتخاب الهيأة الإدارية لإتحاد الأدباء والكتاب في محافظة بابل الذي جرى مؤخراً ، وهذا الأمر بالتأكيد يطرح جملة ً من الأسئلة المهمة للوقوف على الأسباب الحقيقة لهذا الغياب المؤلم أو التغييب إن أردنا الدقة ، وكيفية العثور على المعالجة المطلوبة وإيجاد الحلول الناجعة له .
قبل مناقشة الأمر أو الإجابة عما ورد من أسئلة حوله ؛ علينا أن نجيب على سؤالين يسبقا غيرها من الأسئلة ، وهما : هل يوجد في محافظة بابل أديبات وشاعرات وكاتبات ؟ وهل لديهن نتاجات أدبية يعتد بها ؟ وأظن لا خلاف على الإجابة بـ (نعم) عن هذين السؤالين التمهيديين ، وإذا ما عثرنا على شخص منكر واحد ، فعلينا إن نحيله فوراً إلى قائمة الإصدارات في العقد الأخير ، وإلى الأخبار الأدبية اليومية في الصحف والمجلات العراقية ، وإلى غير ذلك من الأمور التي تظهر الحقيقة ، وتنهي الجدل .
ومادام قد تأكد لدينا وجود نساء أديبات وكتابات في محافظة بابل ، فلماذا حرمن من التمثيل في الهيأة الإدارية للإتحاد فيها ، أما كان من الإنصاف تخصيص مقعد واحد أو celebrity porn movies مقعدين لهن ؟! والمفارقة هنا أن أغلب الأدباء والمثقفين يصرخون ليلاً ونهاراً بنصرة المرأة ، ويتهمون السياسيين والمجتمع (المتخلف) بظلمها ، ويدعون إلى إصدار التشريعات الضامنة لحقوقها ، لكنهم أول من يتناساها في انتخاب الهيئات الإدارية في اتحاداتهم في عموم المحافظات ، ويغمطون واحداً من أهم حقوقها البسيطة ، وبالتالي يكون حالهم حال (طبيب يداوي الناس وهو عليل) !!.
كنت أتمنى أن ينتبه المسؤولون في المقر العام للإتحاد والأدباء لهذا الأمر ، ويضعوا ما يضمن تمثيل المرأة الأديبة في naked celebs فروع الإتحاد المنتشرة في عموم المحافظات ، وأظن يمكن تدارك الأمر حالياً بإضافة ممثلة لهن في كل فرع من تلك الفروع اعترافاً بحقهن وتعويضاً عن التهميش الذي مورس معهن ، إذ ليس من الإنصاف أن نتجاهل عدداً كبيراً من الأكاديميات في الكليات الإنسانية بجامعة بابل ومعهن أعداد أخرى من المثقفات والأديبات المعروفات على صعيد العراق أمثال حسينية بنيان ووداد الواسطي وهدى الزبيدي وأميرة الخزاعي وعدوية وأمل الشرع وسناء الأعرجي وجائزة عز الدين وسنية عبد عون وغيرهن ، وننكر عن عمد دورهن المشهود في الساحة الثقافية ، ونتجاهل وجودهن كلية ً، بل ونعمل على تغييبهن بقصد منا أو من غير قصد في وقت نتهم غيرنا بممارسة الظلم ضدهن ، وغمط الحقوق الأساسية لهن.

 

 

أضف تعليق


 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!