الجمعة05252018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم نقش القلم بارادايم تايمز السياسية لماذا Celebrity Porn تستهدف مدينة الصدر

لماذا تستهدف مدينة الصدر

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
stamp

 

مدينة الصدر في جذرها التاريخي مكونة من مجموعة من العوائل الجنوبية من العمارة والكوت والناصرية والبصرة والديوانية وقد اسكنها الزعيم عبد الكريم قاسم كما هي حال الشعلة، وكم الدبات الذي هُدّم بعد اغتيال الزعيم، ومعظم العوائل من أهل الدخول دون المتوسط وقد شغّلها في خطوط السكك الحديدية وغيرها من الاعمال الحكومية وقد سامها البعث العذاب لاسباب عديدة منها ولائها للزعيم قاسم، ودينها وعرفياتها الاصلية وعدم اخضاعها الى تنظيم البعث وقد قدمت العديد من شهداء المواجهة مع نظام البعث، إذ لا تجد تنظيماً سياسياً يعمل على تقويض سلطة البعث الا وفيهم من هذه المدينة العريقة التي اطلقت عليها اسم مدينة الثورة ويقصد ثورة 14 تموز التحريرية من الاستعمار البريطاني، ولتغيير صبغتها وتحويل اتجاهها سميت من قبل البعث بمدينة صدام تيمناً بالقائد المفدى، الذي اُخرج من جحر ضب كريه الرائحة قذر المنظر في مشهد يذكرنا مما كنا عليه في دهاليز اجهزة أمنه ومخابراته، حيث كانت رؤية الشمس لنا أمنية لنتخلص باشعتها من مجاميع البراغيث وانتشارها في اشعارنا واجسادنا واغطيتنا، وفي خضم المواجهة مع هذا النظام، وتأييدها المطلق لثورة الصدر الاصلاحية التغييرية، سميت من قبل اتباع التيار الصدري بعد سقوط بغداد بالاحتلال الامريكي بمدينة الصدر تبركاً ببطلها وشهيدها الذي نوّر لها الطريق وأبان لها المسير في هذه الحياة لتنتفض على فقرها وجهلها واهمالها. ناهيك عن ضمها العدد الأكبر من اتباع أهل البيت ممن يدينون بمذهب التشيع والذي أكدت قرائتنا ومطالعاتنا ومعطيات التاريخ الحديث وتحركات السياسة العالمية أنه تمثل العدو الأول للصهاينة محركين الامريكان، وهذا العدد الضخم بضمه الى الايمان الفطري والبساطة العشائرية شكل صدمة كبيرة للاحتلال الأمريكي فعبر عبر قنوات سياسية واعلامية متعددة ان العملية السياسية التي اراد ارسائها في العراق لا تكتمل مادام التيار الصدري موجوداً واتباعه يحملون السلاح لمقاومة الاحتلال انطلاقاً من فتاوى الجهاد التي أطلقها المرجع الفقيه مؤسس المقاومة في العراق، شيخنا قاسم الطائي في واحدة من أشجع مواقف التأريخ الشيعي المرجعي على الاطلاق لكون كل المتغيرات داخلية وخارجية كانت لا تساعد على الطرح ولا تتقبل وجود تيار الشهيد الصدر، بل تتمنى زواله من الساحة، حتى بدا في الاوساط الشعبية في مدينة العلم، النجف الاشرف مشاعر الرضا بالتخلص من تركة السيد الشهيد الصدر (قده) toon porn ومعظمهم من مدينة الابطال، مدينة الصدر العزيزة علينا لمجموعة من العلاقات العشائرية والقربية والدراسية والرياضية والسياسية تجمعنا معهم وقد سمعت من بعض المتصدين حالياً رجال دين وسياسة ضرورة التخلص من المقاومين، ومن السيد مقتدى الصدر وسأذكر أسماؤهم بمذكرات ستصدر قريباً ان بقيت الحياة. ومن هذا أخذت الادارة الامريكية تضع هذه المدينة بالحسبان، وفي كلام لرئيسهم بوش قال ما نصه: لماذا العراق 25 مليون ليكن 5 ملايين في اشارة لا تقبل الاشتباه بضرورة قتل أكبر عدد منهم، وخصوصاً مناطق المقاومة والمجاهدة، وإذا ضم الى ذلك ما افرزته وقائع الاحتلال في حرب طائفية كان للتيار الفضل في ايقافها وردع المحركين لها من اذناب الاحتلال وبعض دول الجوار واستيقظ العالم على افراز شيعي قوي في المجتمع العراقي لا يمكن تجاوزه في أي عملية سياسية تقام في العراق، وكان لحضوره الجماهيري القوي والواسع ان تحسب له دوائر كثيرة الف حساب لتمزيقه وتفتيته وضرب معاقله المتمثلة بشكل رئيسي في مدينة الصدر لتوجيه أكبر خسارة ممكنة له ضمن قواعده الشعبية ولهذا وغيره مما لا يمكن التفوه به، استهدفت هذه المدينة وبشكل مستمر ودائم الى هذه اللحظات ومن الحق ان يتساءل اهلها عن من يقف وراء ذلك ومن عليه مسؤولية ذلك؟.

أضف تعليق


 
stamp
DMC Firewall is a Joomla Security extension!