الجمعة09212018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم نقش القلم بارادايم تايمز السياسية

الفقـــــــــــاعة

imagesCAW50S0T الفقـــــــــــاعة   شيكاغو – أنس ألبياتي

لااعرف لماذا تذكرت اغنية البرتقالة وانا اضع عنوان هذه المقالة قد يكون السبب ان الفقاعة مستديرة كما البرتقالة ! او قد يكون السبب ان اغنية البرتقالة الخالدة كانت وبحسب رايي المتواضع نقطة التحول في الاغنية العراقية! وبالتالي ستكون الفقاعة التي اروم التحدث عنا هي نقطة التحول في الحياة السياسية في العراق وسوريا! لايستطيع احد ان ينكر ان اغنية البرتقالة في حينها شهدت نقلة نوعية في الغناء العراقي وخاصة في عدد الراقصات التي تواجدن في هذه الاغنية ليبدا بعدها عصر جديد من الاغاني التي تحتوي على راقصات سواء بالجملة او بالمفرد ولتنتشر الاغنية من العراق الى سوريا لتبدا المنافسة الشريفة في عدد الراقصات سواء من الجانب العراقي او السوري! ولكوني من المؤمنين بمقولة اذكروا محاسن موتاكم فانا اتحدث عن اغنية البرتقالة للراحل علاء سعد واشدد على المحاسن التي ظهرت في الاغنية في حينها وبكمية كبيرة!!   اعود الى الفقاعة التي اود الحديث عنها ورحم الله علاء سعد والبرتقالة! فالفقاعة هي وصف اطلقه رئيس الوزراء العراقي على المظاهرات التي تشهدها عدد كبير من المحافظات العراقية ولا اريد ان احرج السيد رئيس الوزراء وانتقد وصفه للشعارات المرفوعة بانها نتنه!! ولكني اريد ان اركز على البرتقالة!! عفوا الفقاعة !! لاازال في داخلي ملتبس ولا اعرف لماذا هذا الربط بين البرتقالة والفقاعة! اعود الى فقاعة السيد رئيس الوزراء حيث وصف المظاهرات بالفقاعة التي ستنتهي وبقدرة القادر ومثلما انتشرت البرتقالة الى سوريا خرج علينا الرئيس السوري في كلمه مباشرة امام مؤيديه بدئها بشرب الماء ليصف مايحصل في سوريا بالفقاعة!! الم اقل لكم ان الشبه بين البرتقالة والفقاعة كبير ولكن المطربين مختلفين هذه المرة وبأصوات نشاز لا تلمس الواقع!   ما اعتقده ان السيد رئيس الوزراء متابع جيد لما يجري في مصر وبالتالي فهو يحاول ان يلعب لعبة السياسة التي تتم في مصر ورغم اني لست مرتاحا لما يجري في مصر لكن والحق يقال ان مستوى الوعي القانوني والثقافي المصري عالي جدا وهذا غير مستغرب لكن المستغرب ان يحاول رئيس الوزراء العراقي بان يصور الامر كذلك والفرق كبير لان العراق لم يبنى بطريقة قانونية سليمة كما يجري الان في مصر رغم بعض العيوب التي يصر عليها الرئيس المصري ولكن المعارضة كما يبدوا تعرف ماذا تريد ! اقول ان الفرق كبير وأعود الى اساس الموضوع وهو الدستور الذي يصر السيد رئيس الوزراء ان يكون هو المرجع لجميع المشاكل ورغم ان هذا هو الصحيح نظريا ولكن يبدوا ان السيد رئيس الوزراء نسى ان الدستور اقر بنسبة قليله جدا من ابناء الشعب وبعد ان تم اقناع الحزب الاسلامي الذي كان يرأسه حليف الامس ارهابي اليوم طارق الهاشمي بالتصويت بنعم للدستور وبعد ان وضعت مادة في نهاية المواد الدستورية تقر بانه يجب تشكيل لجنة مختصة بتعديل المواد المختلف عليها ! وبالتأكيد وكما هو حال كل اللجان في العراق فقد فشلت هذه اللجنة بعمل اي شي! اذكر اني كنت قبل التصويت على الدستور في العراق وقمت واستاذي الكبير الدكتور مالك دوهان الحسن في حينها بأصدار كتيب حول المواد التي هي بطبيعة الحال ستؤدي الى مشاكل كبيرة وقمنا بطباعة وتوزيع هذا الكتيب وذهبت الى العديد من الاحزاب في حينها محاولا ايصال الفكره لهم ومن جانب قانوني بحت ولكن الامر كان منتهيا حيث كانت هنالك صفقة متفق عليها لتمرير الدستور على علاته واذكر ان احدى هذه المواد كانت حول النشيد الوطني والعلم والتي تشير الى انه يجب ان يراعى جميع مكونات الشعب العراقي في النشيد الوطني وكان سؤالي حينها ان العراق بلد متعدد الطوائف وفيه اكثر من لغة كالعربية والكردية والاشورية والتركمانية الى اخره وإذا ما اردنا مراعاة كل هذا في النشيد الوطني فكيف سيخرج هذا النشيد واذكر اجابة احد السادة المسؤولين في حينها عندما حاججته قال لي هربجي وهي كلمه عراقية تعني الخربطه او التعدد! ولا يزال وبعد كل هذه السنوات والعراق بلا نشيد وطني وهذا دليلي على الفشل!   عموما مااريد ان اصل اليه ان الدستور الذي تتبجح به وكل العملية السياسية في العراق قد بنيت على اساس طائفي وهذا ماكنتم تريدونه وطبعا على اساس فهمكم العقيم للديمقراطية ! واذا كنت تقول ان الشعارات التي رفعت طائفية وهذا مالااعتقده فلماذا يطالب انصار حزبك من زوار الامام الحسين ان يخرجوا مؤيدين لك هل ان زوار الامام هم حصرا من مؤيديك ام ان هذا ماتريد ان توصله للشعب المنهك!   اقولها مرار وتكرارا لقد قامت كل العملية السياسية على صفقات طائفية رخيصة سوف ياتي اليوم الذي تدفع هذه العملية ثمنه وعليه عليك التخلص من الطريقة الطائفية التي اوصلتك الى الحكم ولا يحق لك الحديث عن الدستور لانكم اول من لم يطبقه واعتمدتم على صفقات هي من اوصلتكم الى كراسيكم وبتقسيم طائفي مقيت الرئيس كردي والنائب سني والاخر شيعي ! اين الكفائة والخبرة!واين الاساس القانوني الذي استندم اليه واين اصوات النواب ممثلين الشعب وهم كانوا كالخراف تتبع الراعي او رئيس الحزب او الكتله ام انها فقاعات كما اطلقتها واطلقها الرئيس السوري من بعدك وانتم واهمون ولا تتعلمون من الدروس التي سبقتكم! اخيرا اؤكد انها ليست فقاعة وحتى ان انتهت التظاهرات في العراق او سوريا فان هذه ستكون المسمار الاول في نعوش العمليات السياسية الخائبة وليست فقاعة في الهواء!   اخيرا وليس اخرا ورغم كل الذي اعرفه والذي لا اعرفه ورغم القناعات التي احملها شخصيا عن السيد مقتدى الصدر فهو يستحق التحية لذهابه للصلاة مع اخوته درئا للفتنه ودعمه للتظاهرات التي خرجت بعيدا عن الطائفية! ولكن السؤال الاهم ذاك الرجال من اي مقبرة طلع ولماذا الان؟؟

البطاقة التموينية في ذمة التاريخ

filemanagerالبطاقة التموينية في ذمة التاريخ

لن نتفاجئ بهذا القرار وقد توقعناه منذ مدة مديدة حين ارتبطت الحكومة العراقية بصندوق النقد الدولي، وألزمها برفع أسعار المشتقات النفطية الى أسعار باهظة جداً، وكانت البطاقة التموينية تنتظر دورها في الرفع، فهي وغيرها تشكل نفقات حكومية كبيرة قد لا تستطيع الحكومة الوفاء بالتزاماتها إزاء شروط الصندوق، وقد نبهنا على ضرورة تسديد كل المبالغ المقترضة منه والتحرر من التزاماته، والتي ستأتي يوما ما على التعليم

محمد علي الحيدري

252296 2517843642877 444137932 n افرغت الجموع المليونية وببراءة صافية صفاء ماء زمزم ، افرغت مشاعرها العاشقة لإمامها داخل وحول مرقده المبلل    بالدموع وقفلت راجعة من موعدها السنوي المقدس .. وظل السؤال باقيا على عتبة العودة : ترى لو ارتقى وعي هذه الملايين بثنائية حقوقها وواجباتها ماذا سيحصل؟ هل سيبقى البلد في ذيل قائمة دول المؤسسات الراقية وعلى رأس قائمة دول الفساد والرشوة وانعدام النزاهة؟

 

تهميش السنة في العراق .. حقيقة؟ أم أسطورة؟

Unbgاحمد الكاتب

تهميش السنة في العراق .. حقيقة؟ أم أسطورة؟  وهل ينتهي التهميش بتبوئهم منصب رئاسة الوزراء؟
أود أن اتحدث مع الجميع كأخ محب، وليس كمناقش او منافس سياسي فأنا لا أؤمن بالطائفية ولا بالمذاهب ، واعتقد انها تيارات سياسية قديمة ميتة وبائدة ولم يبق منها سوى مخلفاتها وبعض قشورها، ولكن هذه المخلفات والقشور لا تزال تسمم الحياة السياسية والاجتماعية و تعرقل عملية بناء الوطن،

قلبي على العراق والآخر على الرمادي

samir shbla 164622585 لكل إنسان حر وغيور له قلبان! قلب ينبض في صدره كمضخة وقود ان توقف لا سامح الله فينتقل إلى حياة أخرى لا دقات قلب صاعدة تارة وأخرى نازلة بل هناك دقات قلب ثابتة أبدا، والقلب الآخر هو القلب الخاص الذي يقع على يمين القفص الصدري الذي يتميز عن القلب الحقيقي للإنسان انه لا يموت مع الإنسان عندما ينتقل ويغادر إلى دنيا أخرى غريبة عنه! بل يبقى هذا القلب شامخاً في مكانه كونه مرتبط بالوطن وجودياً – كوجود وماهية – انه العراق في قلبي .

في ظل الربيع العربي: إصلاحات أو استعصاء ديمقراطي؟ الحلقة الثانية

pa hhinadالحلقة  الثانية

( الجزائر – المغرب –موريتانيا) في ظل الربيع العربي: إصلاحات أو استعصاء ديمقراطي؟  

ملامح من التغيير في الحالة الجزائرية: (إصلاح أم تغيير؟) دشن خطاب رئيس الجمهورية بوتفليقة الشهر في 15 أفريل 2011 علامة فارقة في الخطاب السياسي الإصلاحي الجزائري وهو ما عدّ في نظر أنصار هذه الخطوة نقطة تحول إلى الأمام ،إذ أعلنت رسميا في سنة 2011 إصلاح قانون الجماعات

مضاوي الرشيد

 بينما لا يزال الحلف السياسي الديني المبني على المنظومة القديمة بين النظام السعودي والمؤسسة الدينية الخاضعة لسيطرته قائما دخلت منظومات جديدة تكرس استمرارية الحكم المتفرد على خلفية نزع اي فرصة لتمثيل شعبي يشرك المجتمع وأطيافه المتنوعة في صنع القرار.
 تتمثل المنظومة الجديدة في تزاوج بين رأس مالية اخترقت السوق السعودية بزخم قوي Porn Stars وفرضت على ارضية غير شفافة لا يوجد فيها تكافؤ فرص واضح وصريح من جهة ومن جهة اخرى عملية مبرمجة ومتقنة لتفتيت المجتمع وتغذية روح فردية طغت على الساحة السياسية والاجتماعية.

( الجزائر – المغرب –موريتانيا) في ظل الربيع العربي: إصلاحات أو استعصاء ديمقراطي؟

الحلقة الاولى 

429107 387068951303519 427054707 nد. بوحنية قوي أستاذ العلوم السياسية جامعة ورقلة -الجزائر

 قبل البدء  أورد صمويل هنتغتون في كتابه النظام السياسي لمجتمعات متغيرة، تلخيصا وافيا لمعضلة التغير السياسي في الأنظمة التقليدية في معرض وصفه للثورة البلجيكية عام 1787 ضد الإصلاحات المعصرنة التي قام جوزيف الثاني في قوله: « القضية واضحة، كان الخلاف بين التغير الاجتماعي و الحرية الدستورية قد يأتي الإصلاح

شيعة مصر الحقيقة الغائبة

 شيعهحتى قيام ثورة 25 يناير 2011، لم يكن يعلم الكثيرون حتى من المصريين أنفسهم وجود شيعة في مصر وهو ما ينطبق أيضا على الخارج، وكان الاعتقاد السائد بين الجميع أن مصر دولة سنية لا يوجد فيها شيعة على الإطلاق. ولعل مرد ذلك يرجع إلى التعتيم الإعلامي والمطاردات الأمنية التي عانى منها الشيعة طوال الثلاثين عاماً nude celebrities الماضية. وبقيام الثورة وسقوط النظام السابق أتيح للعديد من القوى السياسية والحركات الدينية التي كانت ممنوعة ومطاردة من قبل أجهزة الأمن

الحل في تجديد دعوة الحكيم؟

393100 576718832356125 2018881778 nأعود في بداية عام 2013 لكتابة المقال الذي تركته منذ فترة طويلة والتقليل من الظهور على شاشات التلفاز بسبب الإحباط الكبير الذي دب في نفسي وبعض الزملاء على الساحة الإعلامية العراقية لانه وللأسف الشديد الإعلام العراقي لم يكن سلطة رابعة ولا حتى خامسة أو سادسة لعدم اكتراث الطبقة السياسية

الاعلام الذي يحتاجه العراق سياسية

filemanagerمن الانغلاق التام والتعتيم الشامل ، انتقل العراق فجأة في التاسع من نيسان 2003 الى الانفتاح الكامل على كل شيء :السياسة والاقتصاد والثقافة والاجتماع والاعلام . بدا العراق آنذاك في حالة إنعدام وزن ، والانسان في العراق كان كمن وضع في غرفة مظلمة لسنوات ليخرج فجأة الى ساحة مفتوحة تسطع عليها شمس منتصف النهار .

فـــــــردة حــــــــــــــذاء

Queen-Ahmed-Alharifلم أكن أعلم أنها ستكون آخر خطواتي في ذلك الطريق ، ولم أكن أدري بأنني سأفقد فردة حذائي لمدة شهر أو أكثر ... ولم أكن أظن أن الدنيا ضيقة إلى هذا الحد، تضيق بفقدان فردة حذاء.

 
stamp
DMC Firewall is a Joomla Security extension!