الأحد09232018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم نقش القلم بارادايم تايمز وجهة نظرنا تقليعة التحالفات بعد الانتخابات

تقليعة التحالفات بعد الانتخابات

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
DSC01322

انتهتْ الانتخابات البرلمانية في العراق عام 2014 بكامل النزاهة والشفافية .  كان الإقبال عليها منقطع النظر بلحاظ إنها تجربة ديمقراطية ناشئة قياساً بالديمقراطيات العريقة في العالم . نالت التجربة ثناء واستحسان المراقبين الدوليين قبل المحلّيين , وشهدوا بأنها التجربة الأولى من نوعها في بلدان العالم الثالث .
شيء واحد فيها نغّص جمال المشهد , وهو عدم قيام أي طرف خاسر بتهنئة الأوفر منه حظاً . فكم كان العراقيون يُسعدون لو قام الدكتور أياد علاوي مثلاً _ وهو رئيس الوزراء الأسبق _ بتهنئة صاحبه (نوري المالكي) الذي تقدّمتْ قائمته على القوائم الأخرى , واصطفّ إلى جانبه مادام الأخير يرفع شعار الأغلبية السياسية الذي طالما رفعه الأول سنين طويلة في فترة رئاسته وبعدها , ليعْبر على ما كان يصّر على تسميته الطائفية السياسية المقيتة .
وكم كان جميلاً أيضاً أن يلتحق الأخوة الأكراد _ أو بعضهم على الأقلّ _ بالقائمة الفائزة ما داموا أدركوا أنّ المالكي لم يكن قومياً ولا شوفينياً , وإنه خاصم معظم شركائه السياسيين _ حسب زعمهم _ وخاصة حين وقف ضد المليشيات الشيعية في الجنوب كما وقف ضد مليشيات داعش والقاعدة السنّية في الغرب , ولم يكن في خطابه على امتداد سني حكمه أية نبرة طائفية أو عرقية أو مناطقية , كما إن نتائج الانتخابات أكّدت أن الرجل لم تُسجّل ضده أية قضية فساد , ولا أي انحياز لمفسد أو متلصّص أو عابث , ناهيك عن عدم تسجيل أية مخالفة دستورية ضدّه .
المنغّص الآخر هو قيام مجموعة قوائم بمحاولة تكرار التجربة البائسة التي latest celebrity news أعقبتْ انتخابات 2010 حينما ابتُدع تعريف جديد لمفهوم الأغلبية وهو أنها القائمة التي تتشكّل بعد الانتخابات وليس التي تُشكّل قبلها .
نعم , إن أقلّ ما يُقال عن التحالفات ما بعد الانتخابات هو مصادرة آراء الناخبين لإرضاء زعماء الكتل , وكذلك إيجاد حالة من التنافس غير الشريف على المناصب والمواقع التي يحلم بكسبها هؤلاء nude celebs الزعماء وإنْ جاءت على حساب رأي الأمة وأصوات الناخبين .
أقول : كم تمنيتُ أن يتعلّم أصحابنا الكبار من سباقات الانتخابات الأمريكية وحتى الإسرائيلية , إذ ترى الخاسر يُهنئ الفائز , ولا يتردّد أن يعمل تحت إمرته celebrity porn tapes أو يكون وزيراً له أو وكيلاً أو معارضاً شريفاً يسدّد الحكومة ويراقبها ويقوّمها .
تأتي هذه التمنيات رغم الأخطاء التي رافقت الانتخابات ورغم علْمنا بأن طريقة سانتليكو هي التي سمحتْ بفتح شهية مَن هبّ ودّب للترشّح , وكيف أن هذه الطريقة بالمحصّلة النهائية هي التي أخجلتْ المرشحين ووضعتْ كل واحد منهم في حجمه الطبيعي بحيث لم يصل العتبة الانتخابية سوى عدد قليل منهم قد لا يتجاوز أصابع الكفين Big Ass Porn والقدمين , وربما أضحى الكثيرون يخجلون أو يستحون من إعلان عن عدد الأصوات التي حصدوها أو عدد الناس الذين انتخبوهم .
إنها تجربة انتخابية واعدة _ رغم ما رافقها من أخطاء _ , أو قل إنها خطوة على الطريق الطويل الذي سيضع حداً للانقلابات العسكرية , ويؤسس لثقافة التصويت , ويجعل من بطاقات الاقتراع بديلاً عن إطلاقات الرصاص كما يقولون .
هذه أولاً . وثانياً : إن الطريق الأمثل لترسيخ مفهوم التداول السلمي للسلطة يكمن في القناعة الكاملة , بأن سيئات الحرية أفضل من حسنات الاستبداد , وإن التنافس الشريف على السلطة أفضل من الاقتتال عليها .

 

 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!