الأربعاء05232018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم نقش القلم بارادايم تايمز وجهة نظرنا مفتاح حوار في عالم الأحلام

مفتاح حوار في عالم الأحلام

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
images

قالت لي صديقتي المقيمة في الغرب إنها لا تستطيع مواجهة المجتمع الغربي بإصرارها على ثوابتها وقيمها التي تعلّمَتها في الشرق وتربّتْ عليها, وأضافت:  (ألا يمكن أن نستعين في هذا السياق بما قاله الإمام علي (ع): >لا تقهروا أولادكم على تربيتكم, فإنهم خُلقوا لزمان غير زمانكم<؟!) . أو بتفعيل عاملي الزمان والمكان وإعمالهما في الفقه والإجتهاد؟!  وكلما حاولتُ إقناعها بأن الاحتفاظ بالهوية قيمة اجتماعية يحترمها الانسان شرقياً كان أم غربياً, كان ردّها أنها nude celebs تريد مسايرة المجتمع والتطبّع بأخلاقه وقيمه وأعرافه كي لا تبدو لافتة أو غريبة عليه, مؤكّدة أن (ثلث العقل مداراة الناس) - كما يقول النبي الأكرم (ص) - وإنها بالتالي لا بد أن تداري المجتمع الذي تعيش فيه ولا تريد الاصطدام به, أو فتح حوار ساخن معه وخاصة على مسائل مجتمعية حساسة مثل الزي وغطاء الرأس والخمرة والديسكو, والسباحة المختلطة والصداقة وحفلات الرقص ولحم الخنزير وأمثال ذلك مما حلّله الغربيون لأنفسهم وألِفوه وتعايشوا معه.

وهنا قلتُ لها: ألا يمكننا أن نلزم الغربيين بما ألزموا به أنفسهم في دعاواهم العريضة حول حقوق الانسان والحرية الشخصية واحترام الآخر المغاير, ويفكرون في زمان غير زمانهم؟ وأضفتُ:
أما من ناحية المكان, فالشرق مهبط الأديان والرسالات السماوية التي جاءت معها القيم الروحية والتحليق في السماء, والتأمل في العلة والمعلول, وواجب الوجود وممكن الوجود, ومستحيل الوجود. ومن ناحية الزمان فإن خاتم الأنبياء (محمد) هو آخر نبي أرسل إلى البشرية وأن تعاليمه آخر تعاليم السماء وبالتالي - إذا قبلنا هذه الحقيقة - علينا الالتزام بها, وإذا لم نقبلها فما يُضير الغربيين إذا تُركت الفتاة الشرقية تضع قطعة قماش على رأسها, أو تُركت ترتدي رداءً يغطي من جسمها ما تشاء وتكشف ما تشاء, كما تُركت الغربية كاشفة ما تريد كما تشاء أمام من تشاء؟ ولماذا يُريد منا الغربيون مداراتهم ولا يريدون مداراتنا فيتركونا لشأننا ونتركهم لشأنهم؟ كما قال ربنا على لسان نبينا {لكم دينكم ولي دينِ} وكما قال ربهم على لسان يسوعهم >لا تأمر بشيء لا تريد غيرك أن يمليه عليك< أو >لا تفعل ما لا تريد أن يُفعل بك؟<.
هنا علّقتْ صديقتي celebrity news قائلة:
ألا تعتقد إن ذلك سيفتح حواراً حالماً حول المذاهب والأديان فنترك الأرض وهمومها ونحلّق في السماء وأوهامها؟
قُلتُ: ولماذا لا نحلّق قليلاً في السماء بإطلاق حوار هادئ إن لم ينفع فإنه لا يضرّ, وربما celebrity sextapes يكون بوابة لعلاقة جديدة أو فهم جديد ينفتح من خلاله كلّ من المتحاورين على الآخر بسماحة وأريحية واحترام؟
هذا أولاً: gay cartoon porn وثانياً: لماذا الخوف من الحوار؟ ما دامت بوابته مفتوحة وموضوعه حاضر, وغطاء الرأس مفتاحه, والإنجيل والقرآن شاهداه وحكَماه, وهما أقدس كتابين تربويين يقرأهما الانسان منذ قرون وإلى الآن؟
تململتْ صديقتي وقالت: فكيف إذا تحول الحوار إلى جدل؟ والنقاش إلى شجار؟ فقلتُ: إن العاقل لا يجادل, أما الجاهل فلنا معه naked celebrities عدة سبل: الأول هو قول الشاعر العربي:
لما رأيتُ الجهل في Teen Porn الناس فاشياً       تجاهلتُ حتى ظُن إني جاهل
والثاني هو قول شاعر آخر:
ليس الغبي بسيدٍ في قومه       لكن سيد قومه المتغابي
أما الثالث وهو الأفضل فخلاصته ما جاء به الإنجيل والقرآن والتوراة: >وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما< .

 

 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!