الإثنين07232018

Last updateالخميس, 11 أيار 2017 9am

           | 
Back أنت هنا: Home نقش القلم

نقش القلم بارادايم تايمز

نصيحتي لأولاد داعش (عبدة الاصنام وعبدة النص)

11-sv-3959cf3332d3ad3504f7f880c2d5b4a4اقسم بذات العراق و القران الكريم ان قرانكم ليس كريما   ، لا فرق بين عبادة الاصنام وعباد النص فكلاهما منح عقله اجازة

Read more...

الحُسَين... لو عاش زمن اكتشاف النِّفط!

 49a52c9ce4ea14c18aec904a6b9499fdكان الهجوم (11 نوفمر 2013) بالعصي والمساحي على العامل في شركة النفط، قريباً من الزُّبير،

Read more...

ارفعوا قبعاتكم لنقابة الصحفيين العراقيين

  9999456474 بغداد 11/2/2013 استذكرت نقابة الصحفيين العراقيين مؤخراً روادها من الرعيل الأول الذين أفنوا شبابهم في سبيل صاحبة الجلالة، حيث تم تكريمهم في كرنفال رائع وجميل؛ جعل الجميع يشعر بالزهو والعرفان،بعيدا النسيان،وهذا الأمر جعلني ،وأنا جالس على إحدى طاولات قاعة قرطبة في فندق المنصور ميليا،جعلني اسرح بعيدا واستذكر كل منجزات نقابتنا الغالية وخاصة الدور الكبير للأستاذ مؤيد اللامي الابن البار للنقابة ولكل الأسرة الصحفية، والذي جعلها تعود  لدورها الريادي العربي، ولم يتوقف طموحه حتما إلى القيادة الدولية، وهذه الانجازات الكبيرة هي التي جعلت بعض الفاشلين والمستكردين أن يكونوا ندّا خاسرا لكل الصحفيين الوطنيين الغيارى الذين لم يبيعوا الشرف والضمير والوطن.

Read more...

احتفالات يزيد في عاشوراء: تأملات في زمن كربلائي آخر

imagesلم يحدث في وقت قريب أن كان لذكرى عاشوراء، وهي مناسبة دينية وسياسية وتاريخية متعددة الأبعاد

Read more...

ألإعلام الأمني بين الضرورة والوجوب

 111إن وجود التخصص في جميع الميادين العلمية الممزوج بالتجربة العملية يكون له عدة فوائد من حيث المال والجهد والوقت ودقة التنفيذ ،  ولوجود سرعة متناهية في بروز الإحداث  والمتقلبات اليومية ، نجد التوجه الخاص والعام من البشر أي اعني المراقبين وغير المراقبين يتجهون

Read more...

بانوراما كربلاء

1478925 628382043875266 1018869455 nدعك عن الدين وخلاف المذاهب ، وتمحص في القضية .مامعنى ذلك سيدي ؟

Read more...

فلسفة الكوانتم والحس المشترك( الحلقة الاولى )

images(فكر ملياً بكل خطوة تريد القيام بها سلفاً، وحين تثق أنك قادر على تحمل مسؤولية هذه الخطوة أقدِم عليها ولا تدع شيئاً يوقفك)      "  ماكس بلانك تأتي أهمية منهجية الكوانتم ( الكم المتناهي الصغر ، ما قبل الذرية ) ، إلى أحوال  الربط بين النظري المجرد ، والمادي الصوري. وهي و إن تأسست على مبادئ الفيزياء النظرية، من خلال الجهود التي بذلها عالم الفيزياء النظرية ماكس بلانك  Max Planck عام 1900، إلا أن التكثيف الذي قامت عليه ، تجعل من مقولاتها بمثابة الصدمة ، التي راحت تطال المجمل من المقولات والنظريات التي اجتهد بها علم الفيزياء

Read more...

شمعة عمر بن عبد العزيز وإست النائب

dhidirأعرف أن هذا العنوان عنوان فاشل، أو في الأقل، مما أعدّه، أنا شخصياً، عناوين فاشلة، فهو يستبق إلى القول، وبكلمات معدودة، ما تريد أن تقوله مقالة كاملة.واضح أنني أقارن بين القصة الشهيرة، المنسوبة للخليفة الأموي، عمر بن عبد العزيز،

Read more...

في بحر اللغة العربية الواسع: أخطاء شائعة لا ينجو منها الإعلاميون!!

574602 448007915239585 962072066 nيقع الكثير من الكتاب والصحفيين في أخطاء شائعة باللغة العربية، ومن أبرزها:  

1/ خطأ منتشر وهو عدم التفريق بين celebrity news التاء المربوطة والهاء التي هي ضمير الغائب المتصل في نهاية الكلمات مثل: له ، فيه ، سفينته ، كتابته، كتابه ، بينما التاء المربوطة يجب أن توضع فوقها النقطتان مثال:الجنة، السفينة، الكتابة.   ومن الأخطاء المحرمة كتابة الله بجعل الهاء تاءاً مربوطة مثل: اللة 

2/ إضافة ياء للمخاطبة المؤنثة مثل:   لكي = والصحيح لك ِ   أنتي = والصحيح أنت ِ   إذا قرأتي النص = والصحيح إذا قرأت ِ النص   ومن الأخطاء التي لا تجوز إثبات الياء في قولك: اللهم صلي على محمد، والصحيح:اللهم صلِّ بتشديد اللام وكسرها دون إشباع.  

Read more...

عن المثقّف والثّورة

Photo 1297182225097-1-1 0لا تتوخّى هذه المقالة أن تكون بحثًا سوسيولوجيًّا أو تاريخيًّا شاملًا في موضوع المثقّفين والثورات، بل هي مقالة فكريّة مفهوميّة الطبع تنتج المعرفة عبر النقد كما عبر التمييز والتفريق في المصطلحات، لغويًّا ومفهوميًّا وتاريخيًّا: "المثقّف"، "الانتلجنسي"، "المثقّف العضوي"، وأخيرًا "المثقّف العمومي" الذي يتمّ التركيز على ثقافته العامّة التي تتجاوز الاختصاص مع كونه مثقّفًا عموميًّا في الوقت ذاته، أي متفاعلًا مباشرةً مع المجال العمومي وقضايا المجتمع والدولة.

Read more...

قاب قوسين لماذا بغداد؟

 IMG 0244  حاول الكثيرون،طوال العام الماضي،عرقلة مشروع احتضان بغداد للثقافة العربية، وقد فشل الخائبون، وانطلقت فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية،يوم السبت الماضي،وسط حضور ثقافي وفكري عربي واسع،يؤكد محورية بغداد ودورها التاريخي في رفد الحضارة العربية بالانجازات والابداعات الرائدة. ... بغداد ليست عاصمة للثقافة العربية، لمدة عام واحد فحسب،بل عاصمة دائمة للفكر والثقافة والحضارة العربية، وقد شهدت طوال تاريخها المجيد،موجات من الغزو والتدمير، لكنها كانت تنهض من جديد، لتستعيد مكانتها،بسرعة تدهش الاصدقاء وتفقأ عيون الأعداء! بغداد ستظل في ضمير العالم ايقونة لحضارة عمرها يزيد عن سبعة الاف عام من الفكر والبناء، فهي عنوان الحرف الأول والقانون الأول والعجلة الأولى والسيف والنخلة والقصيدة والمنارة والنهرين الخالدين. بغداد في قمة مجدها وتألقها كانت عاصمة الدنيا، وقد  صهرت ثلاث أعظم حضارات في تاريخ البشرية، الحضارة العربية الاسلامية والحضارة الفارسية والحضارة الاوربية، ومن ثم قدمت للعالم نموذجاً فريداً في الاندماج والتواصل الحضاري، وقدمت الاسلام على قاعدة من التسامح الانساني، ورفض التعصب والانغلاق والظلام. بغداد كانت تحتضن أهم الحركات الفكرية والدينية والفلسفية، وتستقبل العلماء والمفكرين، من كل انحاء الدنيا، بلا حواجز ولا عقد ولا تمييز. وعلى ضفتي دجلة،ترتفع قباب مرقدي الامامين الجوادين عليهما السلام، فرعي الدوحة المحمدية العربية في جهة الكرخ،ويقابلهما من جهة الرصافة مرقدي الامامين النعمان والكيلاني رضي الله عنهما،وهما من أصول فارسية، ولكل من هؤلاء الافذاذ مكانة وراية ومنارة في العلم والفكر،دون شعور بالعنصرية والطائفية،على مدى قرون طويلة. بغداد كانت وما تزال وستظل مستهدفة من الارهاب والتطرف والظلامية والجهل،لأنها تجعل غرمائها يشعرون بالنقص واعدائها في موضع  العجز والتخلف. بغداد المتنبي والجواهري والزهاوي والرصافي والكرملي والسياب ونازك الملائكة والبياتي،ستظل تنجب رواد الفكر وصنّاع الحضارة، وتتصدى لحركات الانغلاق والتشرذم. بغداد لم تغب عن ساحات العطاء والابداع، إلا في ظل الطغيان والشوفينية العمياء، التي حاولت تشويه ملامح عاصمة الدنيا،بصور الدماء والفقر والظلم والحروب والفساد. اليوم تستعيد بغداد عافيتها رغم شراسة الاعداء وغدر الاشقاء،وسيكون لبغداد أكثر من موعد جديد مع الشمس، وتنجلي غيوم الحقد والموت.

 

 
stamp
Our website is protected by DMC Firewall!